آخرالدعوات

photoprojet-mauritaniepr

الإعلام الحقوقي في موريتانيا

تدريب موجّه للصحافيين و مهنيي قطاع الاتّصال

تدريب مدرّبين و مدرّبات / الصحافة والتلفزيون والراديو والويب

مفتوح

05 آب/أغسطس 2019
25 آب/أغسطس 2019 - 20:00 TU

يوم

:

:

موريتانيا
نواكشوط
الصحفيين والمهنيين في مجال الاتصالات
8 الناس
GIZو CFI

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أنت صحفي أو اتّصالي في موريتانيا تتمتّع بخبرة 10 سنوات على الأقل في مجال الصحافة الناطقة باللغة العربية او الفرنسية و ترغب في تطوير معارفك   وخبراتك   و قدراتك التدربيية في مجال الصحافة وحقوق الإنسان بموريتانيا.

لديك خبرة في معالجة القضايا المتعلّقة بحقوق الإنسان وتغطيتها و لديك اهتمام خاص بهذه القضايا في موريتانيا.

شاركْ في هذا العرض للاستفادة من دورة تدريب مدرّبين و مدرّبات تمكّنُكَ من تقديم  دورات تدريبية لصالح صحافيين موريتانيين في منطقتي ْالعصابة و كوركول.

دورة تدريب المدرّبين التي تقترحها الوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي

في إطار دعمها للقطاع الإعلامي كمكوّن من مكوّنات مشروع "ترقية الحوار حول حقوق الإنسان في موريتانيا" الذي تنفّذه المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي بالتعاون مع وزارة الثقافة والصناعة التقليدية   ومفوضية حقوق الانسان والمدرسة الوطنية للادارة والصحافة والقضاء، تقترح الوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي تدريب 8 صحافيين في موريتانيا كمدرّبين و مدرّبات في مجال الصحافة كوسيلة للتحسيس بحقوق الإنسان و ذلك في الفترة الممتدة بين 16 و 21 أيلول-سبتمبر 2019 في نواكشوط في مقرّ المدرسة الوطنيّة للإدارة و الصحافة و القضاء.

إثر هذه الدورة التدريبية سيتم يوم 24 أيلول- سبتمبر 2019 سيتم اختيار 4 مدرّبين و مدرّبات عن طريق لجنة اختيار ليقدّموا دورات تدريبية في كل من كيهيدي و كيفة في الفترة الممتدة من تشرين الأول- أكتوبر إلى كانون الأول-ديسمبر 2019 لصالح 40 صحافيا و صحافية ( من كل التخصّصات في مجال الإعلام).

و ترمي هذه الدورات ( الأساسية و المتقدمة) إلى تدعيم القدرات الصحافية في منطقتيْ العصابة و كوركول في مجال : الصحافة كوسيلة للتوعية بحقوق الإنسان في موريتانيا.

و بعد تقديم المدربين و المدرّبات لهذه الدورات، سيقومون بمرافقة الـ40 صحافيا الذين تم تدريبهم بهدف إنتاج ما لا يقل عن 20 محتوى صحفيا ( كل القوالب و الأشكال الصحفية) في الفترة الممتدة بين كانون الأول - ديسمبر 2019 و فبراير 2020.

و سيتم نشر و عرض الإنتاجات الصحفية الُمنجزة في وسائل إعلام موريتانية عمومية و خاصة في الفترة الممتدة بين يناير-جانفي و فبراير و آذار- مارس 2020.

شروط الترشح لدورة تدريب المدرّبين:                                
  • خبرة لا تقل عن 10 سنوات في مهنة الصحافة .
  • خبرة في معالجة القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان في موريتانيا
  • أن يكون للمترشّح اهتمام خاصّ بمجال حقوق الإنسان 
  • خبرة لا تقل عن سنتيْن اثنتين في مجال تدريبب الصحافيين مع إتقان اللغة الفرنسية أو اللغة العربية علما أن إتقان لغة وطنية أخرى أمر محبّذ (البولارية  ، السونينكية  ، الولفية ، الحسانية)
  • لا يمكن الترشح لمن يفوق سنُّه 65 سنة

يشجّع هذا  العرض ترشُّح النساء.

إ ختيار المتدربين   للمشاركة في هذه الدورة

سيتم اختيار المتدربين عن طريق لجنة متكونة من الخبراء و من شركاء   برنامج "حوار حول حقوق الإنسان في موريتانيا"

سيتم تقييم الترشحات و ترتيبها حسب المعايير التالية:            

  • المؤهلات و المرجعيات في مهنة الصحافة     25
  • المؤهلات و المرجعيات في مجال تدريب الصحافيين 25
  • المعرفة بحقوق الإنسان في موريتاينا و الاهتمام بها   25
  • الدافع للمشاركة في الدورة          25

يتم التقييم على مجموع 100 نقطة

يتم إعلام كل المترشحين يوم 4 أيلول-سبتمبر 2019 عبر البريد الالكتروني   

حماية المعطيات

سيتم استعمال المعطيات التي تم الحصول عليها من خلال استمارة الترشح فقط في معالجة دعوة الترشح في هذا المشروع.

يمكن الاحتفاظ بهذه المعطيات لمدة لا تتجاوز 3 سنوات.

حسب قانون " الإعلامية و الحريات" المؤرخ في 6 يناير 1978 و الذي تم تعديله سنة 2004 لكم حق النفاذ و إصلاح المعلومات التي تهمكم و هو ما يمكنكم القيام به من خلال استمارة الاتصال أو بالاتصال بـ

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أو

François Xavier Raffin, CFI, Direction générale, 62 rue Camille Desmoulins - F - 92130 Issy-les-Moulineaux.

مشروع " ترقية الحوار حول حقوق الإنسان في موريتانيا"

مشروع " ترقية الحوار حول حقوق الالنسان في موريتانيا" هو مشروع دعم من اقتراح المؤسسة الألمانية للتعاون

GIZ

و ذلك في إطار التعاون الموريتاني-الألماني لصالح الفاعلين في القطاع العام و المجتمع المدني بهدف تنمية ظروف تحقيق حقوق الإنسان

ينقسم المشروع إلى 4 مكونات:

-إعلام الموريتانيين و خاصة النساء و الشباب القاطنين بالوسط الريفي حول حقوقهم من خلال أنشطة توعوية بهدف تمكينهم من مزيد الاطلاع على حقوقهم و المطالبة بها

-تدعيم قدرات أهم الفاعلين في القطاع العام و بعض منظمات المجتمع المدني ( مثال: دعم اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في موريتانيا لتمكينها من الرفع من قدراتها في تنفيذ عهدتها) بهدف الإنجاز المشترك لاستراتيجية تمكن من مواجهة التحديات الراهنة في مجال حقوق الإنسان

-تدعيم دور الإعلام و مساندة النقاش حول حقوق الإنسان ( مساندة إنتاج أطر إعلامية جديدة و موضوعية تخدم حقوق الإنسان، تمكين الشباب من إسماع أصواتهم في وسائل الإعلام و المجتمع و الأوساط السياسية )

  • -تدعيم النفاذ لى العدالة في الوسط الريفي ( نصائح يقدمها ناشطون للمواطنين و المواطنات في حال حدوث انتهاك لحقوق الإنسان ، تدبير الاجراءات شبه القضائية او التوجه إلى السلطات القضائية

و يشمل دعم قطاع الإعلام في إطار مشروع "ترقية الحوار حول حقوق الانسان في موريتانيا" بصفة أخص :

  • المساهمة في تعاط أفضل للإعلام المحلي مع مسائل حقوق الإنسان   لتحسين   انتشارها و فهمها من قبل الساكنة   و ذلك بفضل تقوية قدرات الفاعلين الإعلاميين و تحسين اندماجهم في نسيج الفاعلين المحليين و الوطنيين العاملين لصالح حقوق الإنسان
  • تدعيم قدرات وسائل الإعلام في كل من   كوركول و العصابة في إنتاج و بث مزيد من المواضيع ذات الصلة بحقوق الإنسان   بطريقة مهنية و موضوعية من غير رقابة ذاتية و من غير ان يعرّض الصحفي نفسه للخطر. و سيتمكن الصحافيون و وسائل الإعلام من تحقيق فهم جيد لمختلف الزوايا المتصلة بحقوق الإنسان التي تهم منطقتهم بصفة خاصة كما سيتمكنون من تكوين سجل علاقات لخبراء متخصصين في هذه المسائل

-تدعيم دور الإعلام و مساندة النقاش حول حقوق الإنسان ( مساندة إنتاج أطر إعلامية جديدة و موضوعية تخدم حقوق الإنسان، تمكين الشباب من إسماع أصواتهم في وسائل الإعلام و المجتمع و الأوساط السياسية )

مغلق
مفتوح
الصحافة والتلفزيون والراديو والويب

باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط \"الكوكيز\" أو التقنيات الأخرى المماثلة لها والتي تتيح قياس نسب المتابعة وتقترح عليكم خاصيات تشغيل ذات صلة بمواقع التواصل الاجتماعي أو محتويات أخرى أو إعلانات قائمة على خياراتكم الشخصية.